العقبة: جلسة حوارية لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد

07 كانون الأول 2017

العقبة: جلسة حوارية لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد

 أكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة حرص السلطة على التعاون مع هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بما يعزز مكانة المنطقة الاقتصادية ويترجم التوجيهات الملكية السامية بان تكون العقبة مقصدا سياحيا واستثماريا مهما على المستوى المحلي والعالمي.

واضاف خلال رعايته اليوم الخميس الجلسة الحوارية التي نظمتها الهيئة على مدرج الشهيد الطيار معاذ الكساسبة بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد والتوعية باضراره، ان الهدف من هذه الجلسة بناء حوار وطني مسؤول للتوعية بمعايير النزاهة وفرصة لمشاركة الجميع في الاراء والافكار التي من شأنها منع انتشار الفساد ومكافحته بكل السبل الممكنة.

واشاد رئيس الهيئة محمد العلاف بالسياسات التي تتبعها السلطة والتزامها الوطني بمعالجة قضاياها بما يخدم المجتمع المحيط بها ورفد الاقتصاد الوطني بشكل عام، لافتا الى ان هذه الجلسة هي الانطلاقة الاولى للهيئة للتعريف بعملها على مستوى محافظات المملكة.

وأوضح ان 81 دولة في العالم تحتفل باليوم العالمي لمكافحة الفساد اعترافا منها بوجود هذه الظاهرة لديها كونها ظاهرة بشرية موجودة في كل المجتمعات وخاصة الدول الغنية الكبرى، مشيرا الى ان الاردن لا يوجد فيه حجم فساد كبير مقارنة مع بعض الدول المشابهة له في الاقتصاد والموارد.

واكد العلاف ان الهيئة تسعى لشراكة استراتيجية مع سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة كونها تتمتع بخصوصية، ابرزها انها رؤية استراتيجية ملكية سامية تقدم بها جلالة الملك عبدالله الثاني قبل عقد من الزمان لتأسيس بنية استثمارية صالحة تساهم في التنمية الاقتصادية وتشكل روافع للاقتصاد الاردني وتعمل بمصداقية حقيقية.

اشار الى ان الهيئة تتشارك مع المواطن بمكافحة الفساد وتقوم بتوعيته ليكون خط الدفاع الاول للمكافحة، لافتا الى ان اهم اهدافها سلامة المال العام كمسؤولية وطنية من خلال تكريس منظومة النزاهة والادارة العامة ومصداقية الامتثال لآلياتها في ضبط الموارد الوطنية.

وقال مدير دائرة النزاهة في الهيئة عبدالعزيز العلواني ان النزاهة تمر بمرحلتين في الاردن الاولى بناء ارضية لها والثانية تفعيل المعايير، مبينا اهمية تفعيل سيادة القانون والعدالة والمساءلة والحوكمة والشفافية واتاحة المعلومات وتطبيق معايير النزاهة.

وبين مدير مديرية الوقاية في الهيئة مهند ابو مراد ان الوقاية تمر بثلاث مراحل ما قبل واثناء وبعد التنفيذ، ومن خلال ذلك نقوم بتصويب بعض التجاوزات التي تتسبب في هدر المال العام وتقييم المخاطر وتدوين السلوك العام في العمل.

وقال مدير مديرية التحقيق في الهيئة محمد الصوالحة ان نجاح الهيئة يتمثل بان لا يكون لديها ملفات تحقيقية، ووجودها في الهيئة يعتبر عنصرا غير ايجابي، لافتا الى انه بوقوع الضرر يكون هناك اعتداء على المال العام وقانون الهيئة يمنع تجاهل اي معلومة تصل اليها.

هيئة النزاهة ومكافحة الفسادبوابة المعرفة