اختتام ورشة عمل حول  معايير النزاهة الوطنية

06 شباط 2018

اختتام ورشة عمل حول معايير النزاهة الوطنية

اختتمت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد اليوم ورشة عمل نظمتها بالتعاون مع أمانة عمان في قاعة مجلس الأمانة  للتعريف بمعايير النزاهة الوطنية ومرتكزاتها وأهدافها , لمهندسي الأبنية والتنظيم في الدوائر المركزية والمناطق ومفتشي قرارات اللجان المحلية  .
 وأكد مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي في كلمته التي افتتح بها أعمال الورشة التزام أمانة عمان بالجهود الوطنية لتكريس قيم النزاهة الوطنية والشفافية والحاكمية الرشيدة في أداء كافة أعمالها ومهامها وخدماتها ، وفي علاقتها بمجتمع عمان وزوارها ، وفي رؤيتها الشمولية لمستقبل المدينة التي تستهدف التنمية والنهوض على أساس التكافؤ والعدالة بين الناس وقال " أننا بتخصيص اللقاء اليوم لرؤساء الاقسام الهندسية واقسام التنظيم في مناطق الأمانة ورؤساء الاقسام في دائرة الابنية فاننا نتوجه بذلك الى شريحة مهمة من موظفي أمانة عمان ممن يتميزون بعلاقتهم المباشرة واليومية مع الجمهور ، ويقدمون خدمات هامة وحساسة. "
 ولفت اللوزي إلى أن هذه الورشة تكرس الشراكة القائمة والفاعلة بين أمانة عمان وهيئة النزاهة ومكافحة الفساد بأعتبارها نموذجاً للشراكات الوطنية قوامها تعميق النزاهة وتجفيف منابع الفساد ، خصوصا وأن أمانة عمان تقدم خدمات بصورة كبيرة وعلى تماس مع المواطنين . 
وقال عضو مجلس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الدكتور أسامه المحيسن، أن الهيئة تنطلق في عملها وفقاً لتوجيهات جلالة الملك  وما ورد بالورقة النقاشية السادسة وتكريساً لمبدأ سيادة القانون وتنفيذ العديد من الاصلاحات في المؤسسات الحكومية بمختلف قطاعاتها، مشيرا الى أن عقد هذة الورش لايعني وجود الفساد في المؤسسات المستهدفة ودعا كل من يملك معلومة بخصوص الفساد إيصالها إلى الهيئة للتحقق منها ، مشيدا بتعاون أمانة عمان في دعمها لعمل الهيئة .
وأستعرض عدد من المدراء والمستشارين والخبراء في الهيئة  معايير النزاهة الخمسة والتي تشمل سيادة القانون ، والمساءلة والمحاسبة ، والشفافية ، والعدالة والمساواة وتكافؤ الفرص وجودة الخدمة ، والحوكمة الرشيدة، مؤكدين أن الواسطة والمحسوبية جريمة يعاقب عليها قانون النزاهة ومكافحة الفساد، وقد يتمخض عنها العديد من جرائم الفساد ، وأن الهيئة تعنى أيضاً بحماية المال العام من أي إعتداء أو تطاول قد يقع عليه  ,وقدموا دراسة وتحليل لبعض حالات وشبهات الفساد في قطاعي الأبنية ومفتشي اللجان المحلية التي يمكن ان تواجه منح التراخيص في الامانة والبلديات.
واستهدفت الورشة ، التي استمرت لثلاث أيام ، مهندسي الأبنية والتنظيم في الدوائر المركزية والمناطق ومفتشي قرارات اللجان المحلية ، ومراقبي  ورؤساء أقسام الصحة والإعمار ، ومفتشي وأعضاء لجان التخمين .
وشارك عدد من موظفي الأمانة في نقاش ، حضره المدير التنفيذي للرقابة والتفتيش في أمانة عمان ، تمحور حول إنفاذ القانون ومسؤولية الموظفين قانونياً في أداء مهام عملهم.

هيئة النزاهة ومكافحة الفسادبوابة المعرفة