زيارة ميدانية لدورة الأمن والقيادة العليا إلى الهيئة

01 تشرين الثاني 2018

زيارة ميدانية لدورة الأمن والقيادة العليا إلى الهيئة

زار وفد صباح هذا اليوم من ضباط الأمن العام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد في نطاق دورة تدريبية للأمن والقيادة العليا للضباط للتعرف عن على طبيعة عمل الهيئة واختصاصاتها .

نائب رئيس الهيئة برهان عكروش قال وأثناء لقائه بالمشاركين أن التنسيق دائم ومستمر بين الهيئة ومديرية الأمن العام مشيداً بجهود جهازالأمن العام في مجال التحقيق وجمع الأدلة، كما أشار أن الهيئة وفي العام السابق قد قامت بالنظر في التجاوزات التي وردت في تقرير ديوان المحاسبة في حينه بجميع التفاصيل التي وردت في هذا التقرير وقامت بجمع المعلومات وأعمال التحري وأخد الإفادات التحقيقية والوقوف على جميع التفاصيل التي وردت به بكافة حيثياته وقد عملت الهيئة خلال فترة زمنية محددة على إنجاز جميع متعلقاته وفي هذا العام فإنه سيتم تفريغ جميع الملاحظات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة وإجراء الأعمال المطلوبة بخصوصها.

وكما أشار إلى أن قرار الصادر عن ديوان تفسير القوانين فيما يتعلق بالحصانة فإنها تبدأ لدى النيابة العامة وأن من حق الهيئة جمع البينات والدلائل وأخذ الافادات اللازمة التي تعزز من سير العمل التحقيقي للهيئة.

بدوره أشار مدير مديرية التحقيق أن شبهات الفساد بحال تكونت فإن ذلك مفاده وجود ثغرات في العمل الوقائي وهذا أمر لا ترغب الهيئة بالوصول إليه وبنفس الوقت فإن الهيئة ستكون بالمرصاد لجميع  حالات الفساد أينما وقعت .

وأضاف أن مديرية التحقيق تعنى بأعمال التحري وجمع المعلومات والتحقيق في شبهات الفساد ولها في سبيل ذلك اتخاذ إجراءات التفتيش بمساعدة ضباط وحدة العمليات في الهيئة وطلب الحجز التحفظي ومنع السفر من الجهة القضائية المختصة في حال وجود شبهات فساد من شأنها المساس في المال العام، وأن عمل مديرية التحقيق يتعلق بالجرائم المنصوص عليها ضمن أحكام المادة (16) من قانون النزاهة ومكافحة الفساد ومنها الجرائم المخلة بواجبات الوظيفة والجرائم الاقتصادية والكسب غير مشروع وتعارض المصالح، إضافة إلى ان مديرية التحقيق تقوم بأعمال المتابعة وأخذ التغذية الراجعة على القضايا التحقيقية المحالة للمرجع القضائي لبيان مواطن القوة والضعف التي تعتري عملية التحقيق إن وجدت وذلك لحسن تطوير أداء أعمال التحري والتحقيق في شبهات الفساد.

وعلى صعيد متصل قدم مدير مديرية الاتصال موجزاً عن أعمال عدد من مديريات الهيئة مشيراً إلى أن الهيئة تعمل على رؤية استراتيجية متكاملة من خلال الاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد وتفعيل منظومة النزاهة الوطنية وترسيخ قيم النزاهة ومعايير السلوك الفردي والمؤسسي وتأصيل قيم سيادة القانون والعدالة والمساواه وتكافؤ الفرص والمساءلة والمحاسبة والشفافية والحاكمية الرشيدة، حيث أن الهيئة تسعى إلى أعتبار هذه المعايير قواعد عمل للمؤسسات العامة كما أن الهيئة  تسعى ومن خلال الجانب التوعوي والوقائي فيها إلى منع الفساد وتطويقه وإغلاق منافذه والحد من آثاره قبل وقوعه.

كما أشار إلى أن الهيئة تعمل على تفعيل وتطوير منظومة عمل الشكاوى واستقبالها بجميع الطرق الحديثة التي من شأنها الوصول إلى كافة المواطنين وتلقي شكاويهم والعمل على متابعتها على أكمل وجه.

وفي نهاية اللقاء جرى حوار مفتوح أجاب من خلاله المتحدثون على أسئلة المشاركين في الدورة.

هيئة النزاهة ومكافحة الفسادبوابة المعرفة