"النزاهة ومكافحة الفساد" تشيد بمبادرة "الأمن العام" لمحاربة الواسطة والمحسوبية

20 شباط 2020

"النزاهة ومكافحة الفساد" تشيد بمبادرة "الأمن العام" لمحاربة الواسطة والمحسوبية

أشاد مصدر مسؤول في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بمبادرة مدير الأمن العام الذي أصدر تعميماً لمرتبات جهاز الأمن حذّر فيه من اللجوء إلى الواسطة والمحسوبية والاعتماد عليهما لتحقيق غايات ومنافع ليست من حق صاحبهما .
ووصف المصدر هذه الخطوة بالجريئة معرباً عن أمله في أن تحذو مختلف أجهزة الدولة حذو مديرية الأمن العام في هذا المجال  كأسلوب فعّال لمكافحة ظاهرتي الواسطة والمحسوبية باعتبار أن جميع أجهزة الدولة ومواطنيها شركاء في مكافحة الفساد وفي المساهمة على إرساء قيم ومعايير النزاهة الوطنية .
واستذكر المصدر في هذا السياق مذكرة التفاهم المبرمة بين الهيئة ومديرية الأمن العام في وقت سابق بهدف تفعيل الشراكات الحقيقية البينية مع مؤسسات وأجهزة الدولة وتنفيذاً للرؤى الملكية بضرورة تعزيز منظومة النزاهة ومكافحة الفساد ،  وكذلك رفد مديرية الأمن العام الهيئة بالخبرات الفنية والحرفية  للنهوض بالواجبات المنوطة بها وفق قانونها .
وتالياً نص مذكرة مدير الأمن العام اللواء حسين الحواتمة الموجهة لجهاز الأمن العام :
تعلمون جميعاً أن الواسطة والمحسوبية من أكثر الآفات فتكاً بالمجتمعات وهي معول هدم لا بنّاء بحيث يتعرض الكثير للظلم بسبب الواسطة وخصوصاً الغالبية الذين لا واسطة لهم إلاّ عملهم وإخلاصهم .
سأقوم بوضع أسس وتعليمات لكافة الاستفادات والتعيينات والإيفادات والدورات الخارجية والإلحاقات والإعارة والإحالات على التقاعد بحيث تكون مدروسة وشفافة وتحقق العدالة للجميع .
كل من يستخدم الواسطة سيتم تقييمه على أنه يعتمد على الواسطة وليس على كفاءته وسيتم محاسبته على أنه يسعى لأخذ حق غيره وصولاً إلى الاستغناء عن خدماته ،  لذا أهيب بكل الزميلات والزملاء الاعتماد على الجهد والعمل الدؤوب لكي نتابع مسيرة العمل والبناء والإنجاز ليكون جهاز الأمن في الطليعة من حيث الأداء والكفاءة والانضباطية ولن يتحقق ذلك إلى من خلال التأهيل والتدريب والعدالة والشفافية .

هيئة النزاهة ومكافحة الفسادبوابة المعرفة