ندوة حول تعزيز قيم النزاهة في المجتمع الأردني

30 كانون الثاني 2020

ندوة حول تعزيز قيم النزاهة في المجتمع الأردني

قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز إننا نقف هنا اليوم في المركز الثقاقي في السلط أحد روافد العز التي ساهم رجالاتها ببناء الوطن الحديث وشكلت مسيرة الراحل العطرة النقية عنوانا كبيرا لاستقلالية القضاء

جاء ذلك خلال ندوة في مقر المركز التي جاءت برعاية رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز أدارها م.موسى الساكت، وركزت حول تعزيز قيم النزاهة في المجتمع الأردني وذلك في الذكرى 21 لوفاة القاضي موسى الساكت.

ومن جهته قال م. موسى الساكت، نائب رئيس مركز موسى الساكت الثقافي، إن "كلا" الملكية اختصرت كل الكلام، مشيرا الى ان الاردنيين يحق لهم رفع رؤسهم عاليا بـ (كلا) وصاحب (كلا).

واضاف م. الساكت، ان المركز اليوم يحتفل مرتان: الأولى بعيد الميلاد الميمون لجلالة الملك في هذا اليوم الثلاثين من كانون الثاني، أما المناسبة الثانية فهي مرور 21 عاما على وفاة القاضي الأردني موسى الساكت رحمه الله تعالى.

وشهدت الندوة حضور أعيان ونواب ووزراء سابقين ومحافظ البلقاء ومدير شرطة السلط وجمع غفير من ابناء الوطن وأهالي السلط.

واوضح م. الساكت ان السياقات الاقليمية والمحلية تدفع الاردنيين الى استحضار ذكرى القاضي المرحوم الساكت، رائد القانون والقضاء، في زمن كانت قيم النزاهة أفعالا من لحم ودم.

وتساءل م. الساكت عن الكيفية التي يمكن بها دعم الوطن وجلالة الملك للنهوض بالدولة وادواتها في هذا المفترق الذي تعانيه الامة؟ وأجاب، "لا إجابة يمكن لها ان تلخص كل المعاني التي نريد الا عبر الأجابة التالية: انها في تعزيز وتفعيل قيم النزاهة في المجتمع الاردني حكومة وشعبا".

وأضاف السياقات تدفع لاستذكار الفقيد الساكت الذي كان مثالا لقيم النزاهة في المجتمع الأردني عندما كانت النزاهة فعلا

الاستاذ فيصل الفايز

وقال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز إننا نقف هنا اليوم في المركز الثقاقي في السلط أحد روافد العز التي ساهم رجالاتها ببناء الوطن الحديث وشكلت مسيرة الراحل العطرة النقية عنوانا كبيرا لاستقلالية القضاء، ونتحدث عن قاض حياته كانت مليئة بالوفاء والانتماء واليد النظيفة وله مساهمات في القضاء واستحق أن ينال ارفع الاوسمة، وكان نموذجا للاستقامة مؤمنا بالعدل وبالعدالة.

وبين أن قيم الراحل يحب نقلها للجيل الحالي، ونسعى لبناء جيل يشابهه في كل المجالات، فالعمل اذا ارتبط بالانجاز سيكون انجازا.

ولفت إلى أن هذه الحوارات تساهم في رفعة الوطن في العمل والانجاز تخت قيادة الملك المعزز، والأحداث في السنوات الماضية لم تضعف الأردن ويجب عقد المزيد من الحوارات والندوات المماثلة وأن نؤشر على موقع الخلل فالشباب هم الأمل والمستقبل.

المهندس عوني الساكت

من جانبه قال مؤسس ورئيس الهيئة الادارية لمركز موسى الساكت الثقافية المهندس عوني الساكت إن المركز قام بتطوير نشاطاته التنموية والاجتماعية وبناء القدرات المعرفية للمجتمع المحلي لتطوير العمل التطوعية وتمكين أفراد المجتمع من الشباب والشابات وتمكينهم من بناء الوطن.

وأشار الساكت إلى انشاء حديقة ملاصقة للمركز ليقضي بها أطفال السلط أوقات مفيدة خاصة خلال العطلة الصيفية.

الوزير الأسبق د.صبري ربيحات

من جانبه قال الوزير الأسبق صبري ربيحات إن النزاهة هي العيش بمجتمع يعيش فيه الأفراد محترمين لحقوق بعضهم البعض.

وقال الربيحات إنه لا يمكن استقرار مجتمع لا تتوفر به النزاهة وأي مجتمع لا تتوفر به قيم النزاهة ينهار، ولا يوجد أي قانون اعتباطي وهناك دستور يمثل فصل السلطات، ويجب أن يكون هناك قيم وتشريعات توفر الحقوق للجميع، والأهم الرقابة الشعبية ويجب أن تكون معقولة.

 الوزير الأسبق خليف الخوالدة

في الوقت الذي قال فيه الوزير الأسبق خليف الخوالدة أنه تعلم النزاهة من الفقيد الساكت والتي تعني احقاق الحق في كافة الخدمات والتشريعات.

وقال الدكتور الخوالدة إن الانتاجية والتأخير في الأعمال والإنتاجية مرتبطة ببعدين العامل نفسه والتشريعات ومتى تطورها، وحدث حديث كبير عن الفساد في فترة من الفترا ووضع ضوابط وتأثيرات للوقوع بالفساد وقيد متخذ القرار بنصوص كثيرة ليصبح هامش الحركة أمام صغير ضبطنا كل شيء ولم نحقق شيء، ويجب أن لا يكون هناك ضوابط كثيرة أمام المسؤول يجب أن يكون هناك سياسات عابرة للحكومات تتعلق بالانتاجية نعزز الجوانب الايجابية ونتفادى الجوانب السلبية منها.

ولفت إلى أن الانتاحية مرتبطة بالواسطة والمحسوبية للموظف.

ويجب أن يكون الانتقاد للصالح العام واختيار كفاءات بحسب الصالح العام، ويبقى طموح الأردن كبير.

الصحفية رنا حداد

فيما اشارت الصحفية رنا حداد ان النزاهة اساس لتعزيز الثقافة تعزز النزاهة وتعني أن يأخذ كل ذي حق حقه.

الصحفية رنا حداد قالت إن الاعلام أصبح يروج للحكومات، مشيرة الى ان ظهر في الاعلام الكثير من الأمور التي اضعفت الاعلام الرسمي، داعية الى تحسين نزاهة الاعلام الرسمي وبين الاعلام التقليدي والاعلام الخاص دخلت مواقع التواصل الاجتماعي كمتنفس، واصبح هناك اعلام عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

النائب صالح العرموطي

النائب صالح العرموطي قال عندما نتحدث عن القضاء نذكر الفقيد موسى الساكت، والقضاء صمام الأمان للحاكم والمحكوم، وكان الساكت يقول القاضي المؤهل لاصدار الحكم يجب أن يكون حكيما متينا أمينا، والملك طلب من المهندس أن يكون عينا ورفض لأنه قدم استقالته بسبب حالته الصحية وقضى 52 عاما وخرج ولم يحصل على معلولية وليس مثل بعض الوزراء الذين يخدمون شهرين ليخرجوا بمعلولية.

وبين أن الدستور الأردني يتميز عن الدساتير العالمية بالحقوق والتشريعات، والشارع يسعى لأن يكون له قوة لكن القوة الحقيقية هي قوة القضاء، والفقيد الساكت مثالا يحتذى به في العالم فقد عزز دولة القانون، وأمثال الفقيد الساكت تعد خسارة للوطن والمواطن لوثائقه ورجولته ولم يكن يقبل أي ضغوطات، ولا يجوز للاعلام تلقف رسائل الاعلام الصهيوني في الفترة الحالية خاصة بالظروف السياسية الحالية.

نقيب المحامين مازن ارشيدات

نقيب المحامين مازن ارشيدات قال اذا أردت أن تعرف النزاهة تقول موسى الساكت، وأول لقاء كان بيني وبينه عندما كنت محام متدرب وطلب تسجيل قضية في المحكمة وقدر الرسم بالحد الأدنى البالغ 5 دنانير وجهز جيلا قضائيا، ولفت إلى أنه كان يساعد المحامين الشباب، ولم يكن يبحث عن شكل القضية بل كان يبحث عن موضوعها، وكان قاض نعتز به وحامي للقضاء وكان يمنع أي تدخل بالقضاء.

النائب السابق المحامي محمود الخرابشة

وقال النائب السابق المحامي محمود الخرابشة إن الفقيد كان رجلا يعزز قيم النزاهة وما تساهمه ببناء المجتمعات وقدم العديد من مناقب المرحوم وتصرفاته وممارساته الفعلية.

هيئة النزاهة ومكافحة الفسادبوابة المعرفة